U3F1ZWV6ZTI0NTU5NDU2MzIwOTE3X0ZyZWUxNTQ5NDIyODcyNDQ4MA==

المفاعلة الحثية Inductive Reactance



المفاعلة الحثية Inductive Reactance   
المفاعلة الحثية  هي المقاومة التي يلقاها التيار عند المرور في ملف من السلك  وسبب هذه المقاومة هو
 الحث الذاتي للملف  فعندما يمر التيار في الملف يتسبب في حدوث مجال مغناطيسي والذي بدوره يولد 
جهد مستحث يعاكس الجهد الاصلي في الدائرة ، وهذا هو سبب وجود مقاومة لتدفق التيار في الملفات ، 
ونرمز لهذه المقاومة ب XL وهي تعتمد على قيمة المحاثة L والتردد f  وتكون المفاعلة الحثية بهذه الصيغة :-



ولكن هذا في الحالة المثالية  اي لا يوجد اي نوع من المقاومة او مفاقيد في الدائرة وهذا

 مستحيل ، لان السلك نفسه المصنوع منه الملف له مقاومة بالاضافة الى وجود احمال
 اخرى في  الدائرة ، وتكون معادلة   V(t) = Vmax sin ωt  وشكل الدائرة كما بالصورة 


ونذكر ان كل ما سبق في الحالة المثالية اي انه لا توجد اي مقاومة او مفاقيد في الدائرة ، 

وبزيادة التردد "F" او قيمة المحاثة "L" نجد ان قيمة المفاعل ةالحثية XL تزداد وتصبح الدائرة 
كأنها مفتوحة والعكس صحيح اي بتقليل ايا منهما تقل المفاعلة  تصبح كأنها سلك كما في حالة التيار 
المستمر ، ويتم تمثيلهما كما بالشكل التالي  وايضا في حالة المحاثة المثالية نجد ان العلاقة بين الجهد 
والتيار تخضع لقانون اوم كالتالي :-

ماذا عن وجود مقاومة مع ملف في نفس الدائرة ؟؟

 وهي الحالة العملية وليست النظرية او المثالية لانه كما قلنا يستحيل وجود ملف دون وجود اي مقاومة ،
 وعند مرور التيار  في الملف فانه يتأخر عن الجهد بزاوية تسمى زاوية الطور Φ، ونسمي الدوائر هذه 
بالحثية Inductive Circuits ، عكس الدوائر التي تحتوي على المقاومة فقط والتي لا يكون فيها اي تأخر للتيار عن الجهد وبالتالي الزاوية بينهما تساوي صفر ، وبناءا عليه فانه لا يمكن جمع المقاومة مع المفاعلة الحثية للملف بشكل مباشر عند وجود مقاومة وملف في نفس الدائرة ولكن يتم جمعهم طبقا لنظرية فيثاغورث كالاتي :-
Z = √[(R)2+(XL)2]


وفي دوائر التيار المستمر نجد ان النسبة بين الجهد الى التيار تسمى مقاومة 
Resistance ام في دوائر التيار المتردد فتسمى معاوقة Z)Impedance)  نظرا لوجود ملف ومقاومة  ، وكلاهما تقاس بوحدة الاوم 

القدرة في الدوائر الحثية Power in inductive circuits 

جدير بالذكر انه عند تطبيق نفس المقدار من الجهد المتردد والجهد المستمر على دائرة واحدة تحتوي على ملف بالتوالى مع الحمل ، نجد ان التيار المار يكون اكبر في حالة الجهد المستمر وذلك لان الجهد المستحث في الملف يقاوم مرور التيار فقط لحين وصوله الى القيمة القصوى وبعدها لن يكون هناك اي تأثير للملف ، عكس الجهد المتردد والذي يظل فيه الجهد المستحث في الملف يقاوم التيار المار بشكل دائم نظرا للتغير الدائم في المجال المغناطيسي ، 


والقدرة في الدوائر الحثية يمكن تمثيلها بمثلث يسمى مثلث القدرة Power triangle  
وهي تصنف كقدرة  غيرفعالة  VAR) Reactive power or volt-amps 
reactive       ونرمز لها ب (Q) وتقاس بالفولت أمبير ومنها نجد ان مثلث القدرة كما 
بالشكل التالي يمثل العلاقة بين القدرة الظاهرية Apparant power (S)  والقدرة 
الفعالة Active power (P)  والقدرة الغير فعالةReactive power(Q) 
  

المصادر 



سبحانك اللهم وبحمدك اشهد الا اله الا انت استغفرك واتوب اليك 

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة